I’m on Facebook!

I’ve been on Facebook ‘personally’ for a long time now, that’s not new. But now I have a Page there from which I can communicate with the whole Facebook-sphere who do not visit my blog regularly.

It’s a nice page, really 🙂

I don’t spam, I just update it with light -or important- links every now and and then. Please ‘Like‘ it.. you’l like it 🙂

——

I’m also on Twitter by the way.

بلشة فتى الكاراتيه !

يبدو أن “لزقة” فتى الكاراتيه ستظل ملازمة لمدونتي لفترة طويلة !

كتبت أول موضوع متعلق بفلم فتى الكاراتيه الكلاسيكي في عام 2008 ، بالبداية كان موضوعا عاديا مثل بقية مواضيع المدونة.

—–


في شهر يونيو من عام 2009 كتبت موضوعا سجلت فيه ملاحظتي لحدوث طفرة مفاجئة في عدد مشاهدات الموضوع الأصلي ، تخميني كان أن الأمر مرتبط بحادثة أوباما و الذبابة.

—–


بعد مرور عام على تلك الحادثة الضغط على الموضوع لم يخف.. بل استمر بالتصاعد خاصة خلال الشهر أو الشهرين السابقين ! عبارة “فتى الكاراتيه” باتت مؤخرا أكثر عبارة بحث توصل لموقعي… بشكل مزعج بصراحة !!

—–


طبعا لا يخفى بأن هذا الهجوم الكاراتيهي له مبرر واضح هذه المرة و هو صدور جزء جديد من ذلك الفلم الكلاسيكي ، طبعا الجزء الجديد يعتبر أضخم بكثير إنتاجيا من الأفلام السابقة و من بطولة جاكي شان بدور المعلم و ابن الممثل ويل سميث في دور فتى الكاراتيه ، يعني هالمرة فتى الكاراتيه أسمر 🙂

لا أدري ماذا أفعل بصراحة ! بالبداية فكرت بأن أخفي الموضوع لأنه لا يعطي الصورة المقصودة لمدونتي 🙂 .. في نفس الوقت فإن نسبة لا بأس بها من زوار الموضوع (كما تبين عبارات البحث) هم من الباحثين عن رابط لتحميل الفلم .. و موضوعي بالنسبة لهؤلاء مخيب للآمال 😥 ، بالنهاية بدلا من حذف الموضوع قمت بعملية تحديث له ، فقمت بتغيير العمر المكتوب في بداية الموضوع من 27 إلى 29 ، و قمت كذلك بتحديث رابط فيديو اليوتيوب لأن الرابط الأصلي اختفى ، الحمد لله أن صورة رالف ماكشيو (فتى الكاراتيه الأصلي) مرفوعة على موقعي لأن مصدر الصورة أيضا اختفى.

متى ستنفك هذه اللزقة؟

الله أعلم ، و عساها خير 🙂

Moayad.com Redesigned

Presenting the completely redesigned Moayad.com 🙂

If you are still looking at my old orange blog then I advice you to go visit the new blog layout at:

http://www.moayad.com/blog

It is exactly the same blog in content, except it is presented in a new style. What is changed is not just the look of the blog, other sections of the site also dramatically changed and new sections were added.

The Photography section is redesigned from the ground up. The galleries are now better organised and presented with a non-flash script, so now it should work better with flash-challenged devices 😉

The old design and with all the old stuff still exist if for some reason you like it more, but it will not be updated. I highly recommend going to Moayad.com now and exploring the new design, you comments are highly appreciated.

Moayad The Terrorist!

moayad terrorist

It wasn’t me!

Or in Arabic..

بريء يا بيه !!

I confess that I do google my name from time to time, yes… I have a narcissist side which I try hard to suppress. I must say that I’m quite happy with the result of the search, but there is one result which is really bugging me! It is the second result which is a wikipedia entry about a guy called Mohammed Ali Hassan Al-Moayad!

So who is this Mohammed Al-Moayad?

Well, according to the United States District Court for the Eastern District of New York in Brooklyn he is a terrorist 🙂

To be exact, he was convicted ‘of conspiring to financing [both] Al-Qaeda and Hamas’! It is also said that ‘he was Osama bin Laden’s spiritual advisor’ for sometime in the past.

So all in all.. it’s not good! I’m up against a celebrity who allegedly provided bin Laden with ‘$20 million prior to the September 11 attacks’, what are my chances of beating that? 🙂

———

– Picture above photographed by Athoob.

Frozen (video and photo projects)

No, I’m not talking about my blog activity although I know that I only posted 3 posts since the beginning of the year (one of them was written in last October). I’m talking about real things… frozen.

Here are some photo and video project I did during the past few months which I should’ve posted earlier but decided to collect them and post them all together in one thematic post.

———————–

A Foggy Christmas Eve from Moayad Hassan on Vimeo.

I went to the canal behind Birmingham University train station just before dusk on christmas eve (2009). The weather was beautifully foggy all day, so it was a unique photographic opportunity for me.

The place was in almost total darkness. The only main lighting source I had was the orange ambient light from the distant streets which was intensified by both the fog and the snowy grounds. Other than that some lights behind the trees and the fence of the train station also helped a little.

—————-

Reservoir from Moayad Hassan on Vimeo.

This is after the first small blizzard we had yesterday, later at night the amount of the snow doubled here in Birmingham. It’s as irresistible scene for us since we don’t see the snow that often, and not at all back in Kuwait!

———————

And here are some snowy photographs as well:

Three Ways... One Destination Ghost/Train Snow Walker Razor Sharp

———-

I hope you enjoy these works 🙂

لا للبدليات (1): التاء المربوطة و الهاء و همزتي القطع و الوصل

سأبدأ معكم سلسلة من المواضيع التعليمية البحتة التي سنتعلم من خلالها بعض القواعد البسيطة جدا و التي ستساعدنا على أن نكتب بشكل أفضل سواء في مدوناتنا أو منتدياتنا أو أي مكان نحتاج فيه للكتابة باللغة العربية الفصحى أو حتى العامية في بعض الأحيان ، لن نتبحر في علوم الإملاء و النحو و الصرف فذلك ليس من تخصصي أولا.. و لا أراه مناسبا كي يطرح في مدونة… و لكن سأتكلم عن بعض القواعد البسيطة جدا و التي يخطأ الكثير من الناس فيها ليس لصعوبتها… بل لعدم اهتمامهم بها في أغلب الأحيان.

أهم ما في الأمر هو أنني سأحاول أن يكون الطرح بغاية البساطة و يتماشى مع روح عصرنا الأنترنتي..

—————–

سأبدأ اليوم بموضوعين بسيطين:

الهاء أم التاء المربوطة؟
ما هو الفرق بين “بقرة” و “بقره”؟

همزة الوصل و همزة القطع؟
هل نكتبها أستاذ أم استاذ؟

أتمنى أن يستفيد الجميع من هذه المواضيع الخفيفة و أن أستفيد أنا أيضا من ما لديكم من معلومات ، مرة أخرى أذكر بأني لست متخصصا باللغة العربية… لذلك إن ورد في كلامي خطأ ما فاعذروني و صححوني بما لديكم من خبرة ، كما أنصح كذلك بحفظ الموضوع في مفضلتكم لأن التعديل و التجديد فيه شيء وارد.

و من الآن أصرح بأن نقل هذه السسلة من المواضيع متاح للجميع… لتعم الفائدة على الكل 🙂

———

الفرق بين الهاء و التاء المربوطة في نهاية الكلمة :

تفرق؟

نعم تفرق كثيرا 🙂

لمعرفة إن كان الحرف الأخير من الكلمة يكتب بالهاء أم التاء المربوطة يمكننا القيام باختبار بسيط جدا ، قم بتحريك آخر حرف ، يعني أضف إليه ضمة أو تنوين !

مثال :

مقلمة ٌ
أم
مقلمه ٌ

هل نقرأها “مقـ-لـ-مـ-تون” أم “مقـ-لـ-مـ-هون” … إن كانت “تون” (بالتاء) فهي تاء مربوطة و ليست هاء.

إذا هي تاء مربوطة في هذه الحالة… مقلمة

مثال ثاني :

قتله ُ
أم
قتلة ُ

هل نقول “قتلهو” أم “قتلتو” ؟

ماكو شي اسمه “قتلتو”.. أكو قتلتهُ.. أي هي قتلته ، لكن ما نقول هو قتلتو! .. نقول (نطقا) هو “قتلهو” ، أي تقرأ هاء مضمومة ، و بما أنها تقرأ هاء فهي إذن هاء.. و ليست تاء مربوطة.

قتله

نرجع لمثال البقر

نستطيع كتابة “بقرة” ، و نستطيع كتابة “بقره” ، فما الفرق بين الحالتين؟

البقرةُ .. هو الحيوان الثدي الذي نأخذ منه الحليب.

بقرهُ .. معناها أن شخصا ما “بقر” شيئا ما ، أي أدخل فيه سكينا و “شقه”.

بسيطة أليس كذلك؟

سبب الربكة و الحيرة عند التعامل مع الهمزة و التاء المربوطة يرجع أولا لأننا أحيانا “نستخف” بالفرق بينهما… و هذا أمر خطير كما رأينا ، و السبب الثاني هو أننا اعتدنا على تسكين آخر حرف من الكلمة عند نطقها و ذلك هربا من إعرابها! و عند التسكين سيختفي الفرق لأن بالحالتين سنقرأها هاء! .. لذلك حاول أن تتخلى عن عادة التسكين… على الأقل عند التعامل مع الكلمات الهائية.

———–

همزة الوصل و همزة القطع:

الفرق بين الهمزتين أمر حساس و قد يكون أكثر إرباكا من مسألة الهاء و التاء المربوطة قليلا لأن لمسألة هنا ترجع لفصاحة الكاتب و سلامة نطقه.

التفريق بينهما يتم بشكل صوتي ، يعني خذ وقتا في قراءة الكلمة بتمعن.. هل تنطق الهمزة أم لا؟

مثال :

ما هو الأصح؟

دخل الاستاذ الفصل
أم
دخل الأستاذ الفصل

ما رأيك أنت؟

هل نقرأها “دخل الستاذ الفصل” أم “دخل الـ أ ُ ستاذ الفصل”؟

همزة الوصل تشبه “نطقا” الحالة الأولى ، أي أنها لا تقرأ… أو لا تقرأ بوضوح ، أما همزة القطع ففهيها نعطي الـ “أ” حقها بالنطق ، في هذه الحالة إن لم نعط الهمزة حقها سيكون كلامنا كأنه كلام واحد هندي يتكلم عربي! الستاذ! وين قاعدين ؟!

الأستاذ… همزة قطع تعطى حقها الكامل.

مثال :

يا بني افعل ما أمرتك
أم
يا بني إفعل ما أمرتك

هل ممكن أن ننطقها ” يا بُـ-نيـ-يفـ-عل ما أمرتك” ؟

ليش لأ؟ 🙂

في هاذه هذه الحالة ممكن جدا أن “نصل” الياء الأخيرة من كلمة “بني” في كلمة “افعل”.. دون أن نتحول إلى هنود!

حاول أن تفعل نفس الشيء مع كلمة أمرتك ، “افعـ-لماارتك”… عفيسه ، مو؟!

أسهل طريقة هي وضع الكلمة في وسط جملة ، فإن نطقنا الهمزة بقوة كانت همزة قطع وجب كتابتها “أ”.. أو “إ” ، أما إن كان من الممكن دمجها مع الكلمة التي قبلها فهي همزة وصل لا تكتب… يكتفى بالعصاية “ا”.

مرة أخرى ، أكثر ما يسبب الربكة في هذه المسألة هو أننا نكتب الكلمة مستقلة بذاتها.. بالتالي ستكون بدايتها محركة فننطق الهمزة على كل حال ، بينما إن وضعناها وسط جملة سيتضح لنا الفرق.

أما المسبب الثاني للربكة فهو أننا في كثير من الأحيان ببساطة نتكاسل عن ضغط الـ shift !

———–

ملاحظات :

– من الأخطاء الشائعة جدا في مسألة التاء المربوطة هي كتابة بعض الأسماء المؤنثة مثل: فاطمة ، عائشة ، دانة ، آية بالهاء ، هل نقول فاطمهون أم فاطمتون؟ هل هي فاطمهو بنت محمد أم فاطمتو بنت محمد؟

– هناك إشكالية أخرى بخصوص التاء آخر الكلمة ، فهل نكتبها مربوطة أم مفتوحة؟ … هذه مسألة آخرى سنتاولها في مواضيع أخرى إن شاء الله

– ال التعريف دائما تبدأ بهمزة وصل ! أبدا لا تكتب “ألشمس مشرقة” !!!

-أتمنى إن محد يصيد علي بدلية في هذا الموضوع 😛
——–

في مواضيع قادمة سنتناول قضايا أخرى مثل متى تكتب الهمزة على الألف أو متى تكتب على الواو أو السطر أو الكرسي؟ و كيف نكتب الأعداد… كتابة ، و طبعا المجال مفتوح لاقتراحاتكم و ملاحظاتكم.

لا تنس الجزء الثاني:

لا للبدليات (٢): أين أضع الهمزة؟