تحذير: هذا الموضوع لا يصلح لمن هم دون 29 ٣٩ سنه!

أربح مجموعة DVD أصلية لأفلام فتى الكاراتيه ببساطة و سهولة !

لحد يسأل ليش أو شلون… و لكن خطر على بالي قبل أيام مشاهدة فلم الأكشن الشهير جدا “فتى الكاراتيه” The Karate Kid، عمرك ما سمعت فيه؟ إسأل عنه أبوك أو أخوك الكبير 😛 ، هالفلم كان -بالإضافة لرامبو– من أكثر الافلام تأثيرا على شباب و أطفال فترة الثمانينات ، يعني ماكو صبي في تلك الفترة ما سوى حركة الـ Crane Kick ، طبعا احنا وقتها ما كنا نسميها جذي.. كنا نسميها شوتت فتى الكراتيه :mrgreen:

ما راح أحلل الفلم أو أكتب عنه دراسة نقدية في هالبوست… لأنه……. لأنه فتى الكراتيه!

لما شفت الفلم من بعد 20 سنه لاحظت فيه شغلتين ، أول شي إن التمثيل الله بالخير 😀 ما أدري شلون كنا نندمج معاه و احنا صغار ، لكن بشكل عام التمثيل ما يهم.. المهم هو الارتباط العاطفي مع الشخصية 😎 ، ثاني شي لاحظته (و هالملاحظة لا أدري إن كانت حقيقية أم أن الذاكرة خانتني) هو إن النسخة الي كانت عندنا كانت مقطعة لي قـُبـَـل! مع إن الفلم مافيه شي.. لكن نص القصة اللي يتعلق ببطل الفلم (دانييل) و علاقته مع رفيجته (آلي) مشيول! ما أدري هل كان عقلي يركز فقط على ناحية الأكشن من الفلم و أغفل الجانب العاطفي منها.. أو أن الرقيب بس حب يعطينا هالجانب من القصة؟! أو إن يبيون يختصرون الفلم علشان يشيله شريط بو ساعه و نص.. الله أعلم 🙂

علشان نحيي الذكريات مع بعض إليكم بعضا من أهم أحداث الفلم الخالدة.. لعلها تثير شيئا في وجدانكم كان قد اندفن 🙄 :

فتى الكاراتيه مع قاري (دراجة) البي أم أكس ، كان القاري مالي نفس اللون.. بس البريك كان بالقدم (بالارجاب) مو بالإيد 🙂

أول لقاء مع مستر مياغي بينما كان يصيد الذبان

أول هوشه بين فتى الكراتيه و رفيج رفيجته القديم لما كسر مسجلتها و اهيا تقول
My Radio! My Radio!
كانت هالجمله تبط جبدي.. لانها مسجلة مو راديو!

بس اتعب على جاكيت مايكل 😛

دانييل مع أمه و مستر مياغي مع البونزاي

الهوشة التي قصمت ظهر البعير

ربع رفيج رفيجة دانييل طايحين فيه طق ، لبسهم كان مرعب!

من المشاهد اللي ما أذكرها… دانييل في موعد مع رفيجته ، هل ما كان موجود أو انه انمسح من ذاكرتي؟

تدريب شاق.. مستر مياغي يكدش دانييل على بو انه تدريب
بس بالأخير نفع طبعا 🙂

Dead Meat!

وحدة من الجمل الخالدة القليلة اللي كنت أفهمها في الفلم 😀

مستر مياغي يعالج دانييل بالطاقة قبل المباراة النهائية

هالكلام قبل لا نسمع بالريكي بعشرين سنه 😐

و طبعا..

شوتت فتى الكراتيه 😀

من اللحظات الخالدة في تاريخ السينما !

————-


ملاحظات و مراجع:

– دعاية الفلم :

ركز على الدقيقه 1:28 😛

– تم إنتاج ثلاث أجزاء من الفلم ، الجزء الثاني تدور أحداثة في اليابان ، الجزء الثالث مو شايفه.. و لا أبي أشوفه 🙂 ، و أعتقد إن سوو جزء البطل فيه بنيه.

– عام 2010 (بعد سنتين من كتابة هذا الموضوع) تم إنتاج جزء جديد من الفلم ، هذه المرة الإنتاج كبير جدا مقارنة بالأجزاء السابقة ، أبطال الفلم الجديد هم جاكي شان بجلالة قدره بدور المعلم و ابن الممثل ويل سميث بدور فتى الكاراتيه.

– للاطلاع على شعبية ركلة الفتى الكراتيه إبحث عن كلمة “crane kick” في صور جووجل.. و سترى العجب العجاب 😉

– بالتأكيد انت تتساءل الآن ، شنو صار على بطل الفلم؟

اهو شبه انقرض ، يعني ما زال يعمل في المجال الفني كممثل أو كاتب أو منتج ، لكن ما عنده شي معروف ، اسمه Ralph Macchio و عمره وقت كتابة هالموضوع 46 سنه! و هاذي صوره حديثة له :

ما شاء الله.. مو مبين عليه الكبر ، بس جنه الشعر باروكه 🙂