يبدو أن “لزقة” فتى الكاراتيه ستظل ملازمة لمدونتي لفترة طويلة !

كتبت أول موضوع متعلق بفلم فتى الكاراتيه الكلاسيكي في عام 2008 ، بالبداية كان موضوعا عاديا مثل بقية مواضيع المدونة.

—–


في شهر يونيو من عام 2009 كتبت موضوعا سجلت فيه ملاحظتي لحدوث طفرة مفاجئة في عدد مشاهدات الموضوع الأصلي ، تخميني كان أن الأمر مرتبط بحادثة أوباما و الذبابة.

—–


بعد مرور عام على تلك الحادثة الضغط على الموضوع لم يخف.. بل استمر بالتصاعد خاصة خلال الشهر أو الشهرين السابقين ! عبارة “فتى الكاراتيه” باتت مؤخرا أكثر عبارة بحث توصل لموقعي… بشكل مزعج بصراحة !!

—–


طبعا لا يخفى بأن هذا الهجوم الكاراتيهي له مبرر واضح هذه المرة و هو صدور جزء جديد من ذلك الفلم الكلاسيكي ، طبعا الجزء الجديد يعتبر أضخم بكثير إنتاجيا من الأفلام السابقة و من بطولة جاكي شان بدور المعلم و ابن الممثل ويل سميث في دور فتى الكاراتيه ، يعني هالمرة فتى الكاراتيه أسمر 🙂

لا أدري ماذا أفعل بصراحة ! بالبداية فكرت بأن أخفي الموضوع لأنه لا يعطي الصورة المقصودة لمدونتي 🙂 .. في نفس الوقت فإن نسبة لا بأس بها من زوار الموضوع (كما تبين عبارات البحث) هم من الباحثين عن رابط لتحميل الفلم .. و موضوعي بالنسبة لهؤلاء مخيب للآمال 😥 ، بالنهاية بدلا من حذف الموضوع قمت بعملية تحديث له ، فقمت بتغيير العمر المكتوب في بداية الموضوع من 27 إلى 29 ، و قمت كذلك بتحديث رابط فيديو اليوتيوب لأن الرابط الأصلي اختفى ، الحمد لله أن صورة رالف ماكشيو (فتى الكاراتيه الأصلي) مرفوعة على موقعي لأن مصدر الصورة أيضا اختفى.

متى ستنفك هذه اللزقة؟

الله أعلم ، و عساها خير 🙂