Drafts

blog draft

I have several drafts waiting to be written or completed on this blog as you can see. The problem is that I either don’t have time to write/complete them or, when I get the time, I’m not in the mood to do it. I think I’m missing the motivation more than anything else.

You, as a bloger or writer.. how do you motivate yourself to sit in front of the keyboard and start writing?

Tell us your secret yenoolk thawab men rabbona 🙂

5 تعليقات على “Drafts”

  1. دونت ووري عزيزي
    هاي مشكلة الكتاب والمبدعين
    الإبداع والتحمس لها
    ماتشوفهم يترسون بيوتهم
    مسودات ومبيضات ودرفتات وخرابيط

    كلّــه يتريــون الدافع

    ::::::::::

    انا عن نفسي
    ( ولا أقولك ما بتكلم عنــّـي لأن هاي مدونتك )
    🙂

    إذا تبى اتييك الهمة الكرييتف والنشوة والموتيييتف والمادري شسمه
    1- جالس لك انسان حالم
    كل أفكارة خيالية وابداعية و متفائل … راح ينفعك

    2- خذلك وجبة تحبه وخفيفة مثلاً مجبوس لحم وخل اللابتوب يـمـّـك
    وانتظر الإبداع

    🙂
    3- لا تنتظر الأبداع هو بييك ولا تشيل هم
    وخيرهافغيرها

  2. المشكلة إن الأفكار الإبداعية موجودة.. يعني ما يحتاج لا واحد حلمان و لا صحن مجبوس 😀

    بس أحسن شي أهو إن الواحد ما يشيل هم مثل ما قلت 😛

  3. بعض المواضيع والكتابه تحتاج مزاج
    عن نفسي
    اكتب في بعضهم واتركهم وبعد فتره ارجع اعدل فيهم
    وكلنا علي نفس الحاله

  4. كتبت رد و الظاهر إنه إنمسح من عندي ..

    المهم عن نفسي أكتب الموضوع و أهو حار و الأفكار مازالت تتقافز بذهني ..

    أكتب لو أمامي الكمبيوتر أما لو كنت بعيدا عنه أكتب في الآي ميت الخاص بي .. أحيانا أكتب أثناء القيادة 🙂

    المشكلة إن أي مقالة لا أنتهي منها تبرد و تخبو و تصبح مملة في نظري ولا أشتهي أن أكملها

  5. layal..

    المشكله هي بالبداية.. يعني انا لو ابدي بكتابة الموضوع ما اعتقد راح اخليه من غير لا أخلصه

    بساحيانا ما ابدي بسبة إن ناقصتني معلومة ولا ما عندي صورة للموضوع او أي شيء صغير يعكر صفو المزاج

    Musaed..

    بالضبط.. احلى المواضيع هي المواضيع الساخنة اللي تنكتب مع بداية ظهور الفكرة

    أعتقد إن كتابة المقالات تختلف عن الكتابة الأكاديمية بأنها عفوية و ما تحتاج تحضير طويل لأن التحضير الطويل يقتل عفويتها ، بعكس الكتابة الأكاديمية التي لا يصلح معها الإرتجال و العفوية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.