3 تعليقات على “MCast 2 – Athan”

  1. العفاسي ماشاء الله عليه لوحده مدرسة في علم اللحن و الانشاد
    و لا أخفي عليك مدى إعجابي بجل أعماله و عبقرتيه في اختيار الكلمة و الموضوع و اللحن

    و أنشودة الآذان خلنا ناخذها مcase study
    نحللها و نشوف شوف فيها

    أول شي الكلمات باللغة العربية الفصحى
    أيابته قصير ، كل شطر عبارة عن كلمتين

    السؤال: هل خفة الأبيات عامل مهم في نجاح و تقبل أذن السامع -في عصرنا هذا؟
    المسألة قياسية

    أعتقد أيضا اختيار اللغة العربية الفصحى لموضوع الآذان كان موفق جدا
    يعطي لموضوع قدر و هيبة

    **********
    سؤال آخر خارج موضوع النشيدة في صميم (كلمات و مواضيع الأناشيد

    هل العربية الفصحى تساهم في نجاح الأنشودة ، أم نحتاج إلى جرعات مكثفة من الشعر المحلي

    لنعد مقارنة بين نشيدتين لأحمد بوخاطر
    يا عيد يا هدية -بالفصحى

    يا عيد بو البشاير- باللهجة المحلية

    شخصيا أشوف أن النشيدة الثانية أنجح ،لأنه أعطت نوع من الحميمية في مناسبة مثل مناسبة العيد

    لأنه أخذ باللهجة الدارجة بين الناس ، تحدث سلوك الشحص يوم العيد

    هذا من ناحية اللغة

    من ناحية نوعية المواضيع، مثل ما قلت يغلب الطابع الروحاني و الوطني على موضوع النشيدة
    و حتى المثال إللي وضعته في البودكاست ،كان جديد و لكن لا يخرج عن طابع الروحانية

    معلش ، بضطر أعطي أمثلة لأغاني موسيقية لأنها أوسع و أشمل

    عندنا مارسيل خليفة في أغنية تصبحون على وطن
    القصيدة من شعر محمود درويش ، و ألحان و غناء مارسيل
    بالمختصر أعطت الأغنية بعد آخر لموضوع الشهداء

    تقدر تقول المثال السابق يندرج تحت المواضيع الوطنية

    ماذا عن المواضيع الإنسانية
    أحمد بوخاطر له محاولات مثل نشيدة الثلاسيميا
    كفكرة ، ممتازة
    لكن الآداء و الكلمات لم ترتقى للمطلوب

    لازال يكرر نفسه في اللحن و أسلوب النشيد

    من الأغاني ، أذكر في مونديال ايطاليا 90
    انزلت أغنية
    we are the world

    We Are The World: U.S.A For Africa
    http://www.usaforafrica.org/home.htm

    مجموعة من المغنين و كورال أطفال

    شوف الكلمات
    http://www.lyricsvault.net/songs/3328.html

    اقتباس
    We are the world, we are the children
    We are the ones who makes a brighter day
    So let’s start giving

    هذه الأغاني كانت لقضية إنسانية و عنها قامت حملات تبرعات لصالح أفريقيا
    مثل أغنية بعنوان
    Do They Know It’s Christmas?
    هذه الأغنية حسب ما قالت أوبرا ونفري أنها أكبر حملة تبرعات في التاريخ

    من كلماتها
    Feed the world
    Feed the world
    Feed the world
    Let them know it’s Christmas time again

    http://en.wikipedia.org/wiki/Do_They_Know_It's_Christmas

    إطعام الطعام مبدأ رئيسي عندنا في الإسلام ، ياليت أشوف نشيدة أو أغنية تشجع على إطعام الطعام و التصدق و حب الإنسان في رمضان أو العيد ، و تكون في حفلات ريعها للأعمال الخيرية بقوة و ضخامة حملة الأغنية السابقة الذكر

    لسنا بعيدين عن موضوع الانسانية و الفقر أعطيك آخر مثال لأغنية
    If That Were Me
    تحكي عن شخص يتأمل وضع متسول
    اقتباس :
    Where do they go and what do they do?
    They’re walking on by, they’re looking at you
    Some people stop some people stare
    But would they help you and do they care?

    How did you fall?
    Did you fall at all?
    Are you happy where you are,
    Sleeping underneath the stars?
    When it’s cold is it your hope that keeps you warm

    للأسف ، عندنا ندرة في نوعية الأغاني و الأناشيد ذات الطابع الإنساني
    مثل ما أنت شايف كل الأمثلة انجليزية

    بالأخير، الطابع الإنساني له وجوه كثيرة ، و أنا في هذا الرد أخذت جانب واحد فقط

    و تحياتي لك 😎

  2. بالنسبة للغة الفصحى مقابل العامية فمثل ما قلت.. تعتمد على نوع النشيدة و جوها ، أحيانا العامية تكون أقرب للتعبير عن موضوع النشيدة .. فمثلا ما أقدر أتخيل نشيدة “يا زين هب النسيم” بكلمات فصحى! لأن هذا هو جو النشيدة ، و بنفس الوقت كثرة الاعتماد على العامية تفقد النشيدة لغته العالمية و اللي اهيه أهم ميزة من مميزاته.بالنسبة للمواضيع الإنسانية فهي متناولة بالنشيد بشكل جيد كما و نوعا ، الأغاني الأجنبية اللي تتناول القضايا الإنسانية مو كثيرة مقارنة بالأغاني العاطفية.. لكنها متعوب عليها ، يعني منو يقدر يقايش مع أغنية مثل We are the World و اللي اشترك فيها مايكل جاكسون و ليونيل ريتشي و ستيفي وندر و كوكبة من أكبر و أشهر المغنيين بالغرب و أشرف عليهم كوينسي جونز أكبر منتج غنائي بالعالم؟

    أما الأغاني العربية فهي أساس التعاسة من حيث الكمية و النوعية! يعني أكبر عمل إنساني -مع تخفطي على مسألة الإنسانية مالته- كان أوبريت الحلم العربي.. و اللي تحول إلى كابوس بسبب الطرح السطحي و السلبي اللي تقدم فيه تصويره ، و هناك أيضا بعض المحاولات الفردية لبعض الغنيين العرب مثل مارسيل خليفة و سلمان زيمان و خالد الشيخ و غيرهم من الفنانين.. لكن هالأعمال تبقى قليلة و أكثرها سهل النسيان.

    في النشيد هناك قلة بالانتاج بشكل عام ، يعني ما نقدر نقارنة بالإنتاج الغنائي لا العربي و لا الغربي ، لذلك لازم ننسى الأرقام و نركز على الكوالتي و التأثير ، وحده من أقوى الأناشيد الإنسانية هي نشيدة إنتصف الليل للمنشد محمد عبيد.. اسمعها.. لأني ما أقدر أتكلم عن معانيها هني! كذلك خالد الحقان تكلم عن قضية الأطفال و الحروب بنشيدة “جفاني الفرح” و المشد العماني زياد الوهيبي تكلم عن أطفال العالم بنشيدة Children of the World و اللي قدمها بثلاث لغات ، كل هذي و غيرها أعمال قمة بالروعة فنيا لكنها مظلومة إنتاجيا لأن محد قاعد يسمعها و محد قاعد يقدمها إعلاميا بشكل يليق فيها.

    أتمنى إن أحد يتبنى هالأعمال و يقدمها على شكل حملة قوية لدعم الإنسانية على غرار الحملات اللي تكلمت عنها.

  3. الحلم العربي، الله يخليك قول كلام غير ده 😆

    طيب ، بالنسبة لطرق دعم الأناشيد ذات الطابع الإنساني

    شوف إللي يبغي ، يبتكر ألف طريقة و طريقة، ساعات الطرق للمعتادة (نشيدة و فيدوكليب) ما تتوفر لأي منشد

    إذا ما حصل فرصة للظهور على الشاشة، يسوي ملف يرسل عبر الموبايل
    يتواصل مع إذاعة مسلمز عشان تبث أعماله 😉
    و لسته تطول من الأفكار و الطرق

    يمكن الوصول للعالمية أو إيجاد نشيدة عالمية (بعيدة نوعا ما ) من الحدوث في الوقت الراهن

    لكن نبدأ من الحين

    أنت قلت أشرف على اغنية
    weare the world
    أكبر منتج غنائي

    نصنع المنتج الغنائي العالمي

    تواجد نخبة من المطربين

    الموجودين و يحتاجون للمزيد من الصقل
    نطور من أسلوب الأناشيد و هذا إللي قاعدين نناقشه ألحين

    اول شي نحدد الأهداف و عليها نبدأ المشوار
    😎

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.