تذكرت أن لدي مدونة اليوم عندما قرأت خبرا عن الذكرى الرابعة والعشرين على عرض فلم فتى الكاراتيه بينما كنت أتصفح تويتر، فجاء على بالي موضوع فتى الكاراتيه الذي كتبته قبل ١٠ سنين… عشر سنين!

لا أريد الخوض في إحصائيات حول المدونة، الزبدة هي أني فقدت اهتمامي بالمدونة منذ مدة طويلة. أسباب ذلك؟ كثيرة، أهمها الانشغال بمنصات التواصل الاجتماعي التي قتلت وقت الكتاب والقارئين بنفس الوقت، وكذلك لأن كمبيوتري المحمول كان معطلا ولم يتصلح إلا مؤخرا… والهاتف والآيباد ليسا بديلان عمليان للكتابة الجادة.

أوكي خلاص… كفى تبريرا… ماذا حصل خلال الفترة السابقة؟

أهم ما حصل هوإنشائي لمشروع أيقونة، ومن خلال هذا المشروع حدثت الكثير من الأحداث التي لم أتطرق لها علي مدونتي هذه، منها:

١- إصدار ثلاث كتب، وهي:
ما وراء الفن، الصورة الكبيرة، مدخل إلى النقد الفني. أول كتابين منهما ولدا من رحم هذه المدونة بالإضافة لمدونة تصويري.

٢- تنظيم معرض الصورة الكبيرة لأعمالي الفوتوغرافية والفنية، والمساهمة بتنظيم معرض St. لزوجتي الفنانة والمصورة الفوتوغرافية عذوب الشعيبي.

٣- تقديم العديد من الندوات والورش العملية المتعلقة بالفن والنقد والتصوير الفوتوغرافي.

٤- أجريت معي مقابلة تلفزيونية خفيفة على البرنامج الثاني لتلفزيون الكويت.

٥- أشياء أخرى لا يسعني ذكرها الآن.

بمعنى أخر، الحياة مستمرة، لم تدون هنا كما كان يحدث بالسابق… لكنها مستمرة.

لنعتبر هذا الموضوع تسخينا يسبق محاولة العودة لعادة التدوين ونختمه بهذا الفلم القصير من تصويري…

 

Fireflys from Moayad Hassan on Vimeo.